الشيخ شريف يدعو الاطراف المتورطة في الحروب الأخيرة في البلد ضبط الاعصاب:

Sheekh Shariif
Sheekh Shariif

دعا السيد/الشيخ شريف الشيخ احمد الرئيس الاسبق الصومالي اليوم الاطراف المتورطة في الحروب المتجددة في الأقاليم إلى ضبط الاعصاب،وقال السيد/الشيخ شريف: ( نقول للإخوة المتورطة في النزاعات الحالية احتكموا إلى العقل وخافوا الله في أمتكم المتضررة بالمجاعات والحروب طيلة السنين الماضية)وأضاف قوله(ليس الزمن زمن الحروب ..الآن نحن في صدد نباء بلد يتعافى من امراض متعددة أولها الحروب..الآن نحن إزاء اظهار عزمنا بالوقوف على الارجل والاستفادة من الجهود الأممية التي تبذل لأجلنا…فالزمن ليس زمن الحروب).يأتي هذا الكلام في فترة عصيبة تمرها البلاد؛حيث قرب موعد انتهاء فترة رئاسة الرئيس الحالي حسن الشيخ الذي أنيط أن يمهد للبلاد جوا صالحا لاجراء انتخابات حرة ونزيهة تحدث في جميع ارجاء البلاد ويشارك فيها جميع ابناء البلد(لكل شخص صوت واحد)،حيث تسلم الحكم في عام 2012م ووعد أنه سوف ينهي الحروب التي انهكت البلاد،ويتمم استئصال الجماعات المتطرفة ليتوجه المواطنون  يوم انتهاء فترة حكمه نحو صناديق الاقتراع،بالاضافة إلى محاربة الفساد المستشري في البلد،ولكن يبدو أن شيئا من هذا وذاك لم يحدث،فما زالت حركة الشباب تضاعف هجماتها ضد الحكومة والمواطنين،إلى جانب ذلك بدأت النزاعات القبلية وبثوب جديد(ثوب الحكومات الاقليمية من الفيدرالية)،وهو الشيء الذي كان من المفترض أن يكون ورقة النجاح في حساب الحكومة الحالية؛إذ كان من أهم مهامها المنوطة يوم تسلمها الحكم  بناء اقاليم الحكم الذاتي التي سوف تتكون منها الحكومة الفيدرالية ودعم الاقاليم القائمة لكنه يبدو ان الصورة تنقلب على العكس.بوجود كل تلك المشاكل واقتراب موعد الانتخابات تأتي صيحات الرئيس الاسبق الذي يعد واحدا من أقوى المنافسين في الانتخابات المقبلة،حيث لديه رصيد من الحنكة السياسية وتأييد داخلي من المواطنين.

 

 

 

 

 

Share Your Comments

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.